منتدى بيت القهوه

coffee house


    كتاباتي : مزقت اوراقي

    شاطر
    avatar
    Admin
    Admin

    عدد المساهمات : 116
    تاريخ التسجيل : 13/11/2010
    العمر : 31

    كتاباتي : مزقت اوراقي

    مُساهمة  Admin في الأحد نوفمبر 14, 2010 8:58 am







    مـزقــت أوراقـــي



    تأملت أوراقي المستقرة


    حضنت قلمي بأصابعي


    أرمي قلمي تارة


    و أحمله تارة أخرى


    بحيرتي كتبت كلماتي


    عندما جن الليل


    و سهر القمر


    حلت ذكرياتي


    جاءتني بعد مضي الوقت


    تبتسم ..


    هل مازال الشوق فيكِ ؟


    أم تبعثر برحيله ؟!


    هل حبكِ مازال طفلاً صغير ؟!


    أم شاب من قهر الفراق ؟!


    تسللت الذكرى بعروقي


    و أنشرت فيض سمها بجسدي


    حتى وصلت أعماقي ..


    ويحك يا ذكرياتي


    ابتعدي ..


    ابتعدي بصمت


    ابتعدي فالشوق فيني سالت أدمعه


    ارحلي ...


    دعيني أراكِ بحروف الأمس


    اكتسحتِ كل ذرة بلب القلب


    فجأة دون علمي


    كتبتي اسماً عشقته بكل جوارحي


    و فجأة رحلتي


    كما أتيتِ ..


    رحلتي ..


    و إلى الآن


    لا أعلم ..


    بعد ما تصفح الزمان أوراق أيامي


    تعودين لي بأسئلة تعيد إليه لحظاتي


    هل اشتقتِ !!


    سؤالكِ حيرني و أبكاني


    برغم شوقي الحي المدفون


    و برغم حبي الأبدي المجنون


    إلا أن طيور الحزن تلوح مسافرة


    تعلن رحيلها


    فحزني أرق شوقي


    و لا أعلم أيهما يفوق الأخر


    شوقي لك


    أم حزني عليك


    لذلك لست أدري ...


    توقفي !!!


    ألستِ ذكرى !!


    ألستِ أنتِ من هجر الحاضر


    ألستِ من سرق الماضي


    ألستِ من دمر المستقبل


    لماذا تنظرين لي بصمت


    أدهشكِ حديثي ؟


    ليس كما حديثكِ


    فحديثكِ أماتني


    بكل حروفه طعنني


    عندما أحدث قلبي


    تهب ضحكاته حزناً


    عند تذكر خوفك على جرحي


    أبتسم ...


    أي جرح تعني ؟؟


    فجروحي كثيرة


    جرحك أم جرح الدهر !


    دعنا من حديث الجروح


    هل جاءك الشوق ؟


    لا تقول أجل


    لأجل قلبي


    لا تقول ...


    إنك اشتقت لي ...


    سيصدق حبي كلماتك


    برغم علمي


    و يقين إحساسي


    أن ليس لي بقلبك شوق


    ولا نظرة حنين


    و إنما سؤالك


    سؤال جاء ليرحل


    سمعت تنهدات !!


    هل هي مني !!


    ربما ..


    ربما اعتاد مسمعي على الآهات


    تُقلب الذكرى أوراق كتابي


    ماذا أرى !!!


    تمزق الكتاب بهبوب الرياح


    أنهكته عواصف الزمان


    أذبلته أمطار الشتاء


    حتى جف من شمسِ محرقه ...


    لملمت أوراقي


    كي أحميها


    تبعثرت مره أخرى


    أحاول لملمت شتاتها


    جرح أصبعي أحد أوراقها


    مسكت يدي بألمي


    توقفت الرياح


    استقرت الأوراق بعد جرحي


    فنزفت قطرات من دمائي

    فوق سطحها


    أرعبني لون الدماء


    مزقت أوراقي


    رميتها


    بقى جرحي


    و رحلت الذكرى ..


    سنلتقى


    مع كل ماهو جديد بعالمي ...



    أنتظركـــمــ ...



    بــقــــلــــمـــ : أبــــرار

      الوقت/التاريخ الآن هو السبت يونيو 23, 2018 12:25 pm